أصدر المركز المصري لدراسات مكافحة الإرهاب، بالتعاون مع جامعة بني سويف، برئاسة الدكتور أمين لطفي، رئيس الجامعة، سلسلة مبادرات استراتيجية عن دور مصر في مكافحة الإرهاب وتطوير ملف حقوق الإنسان ومستقبل مصر في المنطقة وعن جماعة الإخوان والتنظيم الإرهابي والقناع الديني ، بعنوان" رؤية لاتجاهات الرأي العالمي".

وأوضح رئيس الجامعة ورئيس مجلس إدارة المركز، في بيان، اليوم الأربعاء، أن إصدار هذه السلسلة من المبادرات الاستراتيجية وتوثيقها إنما هي ثمرة دراسات وأبحاث ومن خلال ندوات نظمتها الجامعة بالتعاون مع المركز تهتم بالقضايا التي تشغل صناع القرار التي تؤثر على استقرار الدولة المصرية وتنميتها خلال المرحلة المستقبلية في ضوء منهج تحليلي للقضايا الداخلية والخارجية التي ترتبط بالنظم الإقليمية أو الدولية وتؤثر وتتأثر بمصر سواء كانت سياسية أو اقتصادية أو أمنية أو تكنولوجية أو اجتماعية أو مالية.

وتقدم هذه السلسلة أداء ومبادرات لكبار المثقفين والمفكرين والخبراء والمتخصصين من خلال ندوات وورش عمل نحو تلك القضايا المصرية وإصدار توصيات ومقترحات بناءة لصناع القرار من أجل التكامل معها على نحو يتسم بالمبادرة الاستراتيجية الشاملة المتكاملة في ضوء خبرات دولية وإقليمية ومحلية.