استضاف المعهد السويدي بالإسكندرية الليلة الختامية من مهرجان "اتفضلوا الباب مفتوح"، والذي نظمته مؤسسة بيانولا وتياترو الإسكندرية.

وقال المعهد -في بيان اليوم الأربعاء- إن المهرجان تناول في دورته الأولى من خلال العروض المسرحية قضية الحرية من زوايا مختلفة، سواء حرية الرأي والتعبير أو حرية المرأة في المجتمع وغير ذلك، عن طريق الفن الذي يعتبر صورة من صور الحوار في المجتمعات.

حضر المهرجان عضوا لجنة التحكيم الشاعر والممثل أحمد حداد، والممثل والمخرج أحمد مجدي، وضيفة شرف المهرجان الفنانة سيمون.

يشار إلى أن المعهد السويدي بالإسكندرية هو هيئة مستقلة تابعة لوزارة الخارجية السويدية، تأسس وفقًا لاتفاقية بين حكومتي مملكة السويد وجمهورية مصر العربية، ويهدف بشكل أساسي إلى دعم الحوار بين أوروبا ودول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من أجل تفاهم أفضل بين شعوب أوروبا ومنطقة الشرق الأوسط.