أعلنت وزارة التضامن الاجتماعي عن زيارة وفد شبابي ألماني للقاهرة في الفترة من 15 – 25 أكتوبر الجاري . وقالت غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي إن الزيارة تأتي في إطار بروتوكول التعاون الذي وقعته الوزارة مع مقاطعة كرايس اوفنباخ بدولة ألمانيا الاتحادية والذي يهدف إلي تبادل الثقافات المختلفة والخبرات بين الشباب والأخصائيين العاملين في مجال الرعاية في كلا البلدين والاطلاع على كيفية حل مشاكل الشباب الاجتماعية، مشيرة إلى أن البروتوكول الذي تم توقيعه عام 2014 يهدف أيضا لزيارة الشباب المصري لألمانيا والتعرف على مؤسسات الرعاية الاجتماعية والاستفادة من خبراتهم في هذا المجال.

وأوضحت والي أن الوزارة أعدت برنامجا متكاملًا للوفد الألماني لزيارة بعض المؤسسات الاجتماعية بالإضافة لبرنامج ترفيهي يحتوي على زيارة أهم المعالم الأثرية والسياحية لمصر منها المتحف المصري والأهرامات وجامع الأزهر وزيارة محافظة الإسكندرية ، مؤكدة أن مثل هذه الزيارات تنقل الصورة الحقيقية المصر باعتبارها دولة سياحية من الطراز الأول.

أضافت والي أن الوزارة حريصة على الاستفادة من التجارب الدولية في مجالات الحماية و الرعاية والتنمية الاجتماعية