ترددت أنباء قوية، عن تقديم جماعة اﻹخوان المسلمين، لدعوى جديدة، أمام المحكمة الجنائية الدولية، لمقاضاة النظام المصري، برئاسة عبدالفتاح السيسي، إزاء ما اسموه “مذبحة رابعة العدوية”.
ومن جانبه، قال فادي العبدالله، المتحدث باسم المحكمة الجنائية الدولية، إنه لا توجد أي محاولات من جانب أنصار جماعة الإخوان، لإقناع المحكمة بفتح تحقيق حول «أحداث فض اعتصام رابعة»، التي وقعت عقب عزل الرئيس السابق محمد مرسي.