قالت داليا يوسف وكيل لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان، إن العلاقات التاريخية بين مصر والسعودية أمر مفروغ منه، ونحن كدول عربية قد نتفق فى بعض المواقف ونختلف فى البعض الآخر وما تعتبره دوله معينة قضية محورية قد تعتبره الأخرى قضية هامشية.

وتابعت "يوسف" فى تصريحات خاصة، أن هناك تقاعسا فى التواصل العربى، وأن جامعة الدول العربية منذ انشائها كان هناك تواصل بين القادة العرب لكن تراجع الان على المستوى الثائى والثلاثى واللقاءات تحت مظلة جامعة الدول العربية، التى كانت تؤدى الى تقريب وجهات النظر وتقويه التواصل بين القادة العرب، ما يؤدى الى التفاهم فى بعض المواقف والقرارات.

وأكدت "يوسف" أن سياسة مصر الخارجية متوازنة تجاه جميع الدول العربية وسياستها واضحة ومعلنة حتى فى الظروف الحرجة، ولا تتدخل مصر فى الشأن الداخلى لأى دولة، لكن الدوائر السياسية والاعلامية السعودية ليس لديها القدرة على استيعاب وجهات النظر الاخرى وهذه نقطة تؤخذ على السعوديه ومصر، ولم تتحدث يوما عن اى مساعدات قدمتها للدول العربية سواء الصحية أو التعليمية أو العسكرية لأشقائها العرب.