قضت أرملة تبلغ من العمر 76 عامًا 4 أشهر وأكثر في محاولة لإحياء زوجها المتوفي، باستخدام الماء المقدس والتعويذات على الرغم من كونها طبيبة.
وبحسب موقع ميرور، عثر الجيران على جثة الزوج البالغ من العمر 87 عامًا على الأريكة في غرفة المعيشة بمنزلها في فولجوجراد بروسيا.
وأوضح زملاء الطبيبة السابقين أنها لا تعاني من مشكلات نفسية لكنها أصبحت مدمنة مؤخرا لبرنامج تليفزيوني متعلق بالحاسة السادسة، ويعتقدون أنها ربما تؤمن بإعادة زوجها إلى الحياة مرة أخرى.
وأكدت أنها تستخدم الماء المقدس وتتلو الصلوات والتعاويذ أملًا في إنعاشه.