بعد 4 أشهر من نشر قصته على موقع "اليوم السابع"، سلطت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية الضوء على عياد حنا، المدرس القبطى الذى علم أكثر من 1500 تلميذ القرآن وتعاليمه، مشيرة إلى أنه يحاول أن يزرع روح الوحدة الوطنية بين التلاميذ المسيحيين والمسلمين، مستعيناً فى ذلك بتعاليم السماء.
720162022533428091201
المعلم عياد شاكر حنا
وبرغم نشر القصة بأكلملها على "اليوم السابع"، إلا أن الصحيفة البريطانية استعانت بتقرير منشور فى السياق نفسه على موقع هيئة الإذاعة البريطانية "بى بى سى"، قبل يومين، واقتبست تصريحات لـ"حنا" قال فيها "إنه مدرس ابتدائى من أبناء محافظة المنيا، ويحاول أن يخلق روح الوحدة الوطنية بين التلاميذ المسيحيين والمسلمين عن طريق استخدام آيات القرآن والإنجيل على حد سواء".
وتابع بحسب ما نشرته "الاندبندنت" : "أقوم بالتدريس منذ 50 عاماً، وأوجه الطلاب أن يتعلموا من القرآن والانجيل، لأننا جميعاً مصريين".
ونقلت الصحيفة البريطانية فى تقريرها ، دراسة سابقة للمبادرة المصرية للحقوق الشخصية قالت فيها إن 10 حوادث عنف واضطرابات طائفية وقعت فى محافظة المنيا على مدار الأشهر السبع الماضية، لترتفع حصيلة مثل هذه الحوادث إلى 77 حالة منذ اندلاع ثورة 25 يناير.
وكان "اليوم السابع" قد نشر قصة المعلم عياد حنا شاكر، بتاريخ 21 يوليو الماضى، مشيراً فى تقريره آنذاك إلى أن "حنا" الذى تجاوز عامه الـ85 ، يلقبه سكان قريته "طهنا الجبل" التابعة لمركز المنيا بـ"عياد العرف"، ويعكف داخل غرفة فى كنيسة أطلق عليها اسم "كتاب" على تعليم التلاميذ اللغة العربية وتحفيظهم القرآن الكريم.
720162022533428091202
المعلم عياد يكتب على السبورة
وقال حنا لـ"اليوم السابع" إنه رفض الوظيفة الحكومية منذ عقود، وقرر أن يعلم أبناء القرية مسلمين ومسيحيين، لأنه لم يكن هناك الكثير من المتعلمين داخل قريته قبل عدة سنوات، لافتا إلى أنه قرر إنشاء كتاب داخل الكنيسة يعلم من خلاله الأطفال اللغة العربية والدين الإسلامى والمسيحى.

720162022533428091203
المعلم عياد شاكر حنا أمام السبورة

720162022533428091204
يعلم الأطفال

720162022533428091205
يمسك بيده الماسة

720162022533428091206
يتفقد أغراضه