أكد اللواء محي الدين كمال، مدير إدارة التجنيد والتعبئة، أن المزايا الاجتماعية التى تقدم للمتطوعين في القوات المسلحة تشمل التدرج فى الترقيات والرتب المختلفة طبقًا للتعليمات الصادرة فى هذا الشأن، والعلاج المجانى الكامل للمتطوعين وأسرهم بالمستشفيات العسكرية طبقًا للتعليمات العلاجية الصادرة.
وأضاف مدير إدارة التجنيد والتعبئة خلال مؤتمر صحفى، اليوم الأربعاء : من بين المميزات توفير كافة الاحتياجات والسلع الاستهلاكية والمعمرة بواسطة جهاز الخدمات العامة للقوات المسلحة، والاشتراك فى النوادى الخاصة بضباط الصف لهم ولأسرهم طبقا للتعليمات المنظمة، وتقديم المساعدات والقروض بشروط ميسرة عن طريق مؤسسة صندوق الجلاء للقوات المسلحة.
وفيما يتعلق بالمزايا المادية، قال يصرف أثناء الدراسة مكافأة شهرية كما يصرف بعد التخرج مرتب شهرى طبقًا للقوانين والقرارات والتعليمات، ويستفيد المتطوعين بقانون التأمين والمعاشات بالقوات المسلحة والذى يضمن له ولأسرته الطمأنينة والاستقرار، كما تصرف له مكافأة عند نهاية الخدمة للتقاعد لبلوغ السن القانونى أو طبقا لأحكام المادة 109 من القانون 123 لسنة 1981 أو لعدم اللياقة الطبية أو الاستشهاد أو الوفاة.
وتابع :"يجوز للمجندين التطوع اثناء خدمتهم بالقوات المسلحة متى انطبقت عليهم الشروط التالية، وتتضمن:
أن يكون المجند راغب فى التطوع أثناء خدمته، ويوقع على إقرار بذلك، ويؤخذ برأى قائده المباشر، وأن يكون من الحاصلين على المؤهلات والتخصصات المطلوبة للتطوع بالقوات المسلحة، وأن يكون متميزًا فى تخصصه أو حاصلًا على بطولات رياضية، وأن يجتاز جميع الاختبارات المقررة للتطوع ومواقفة قائد الوحدة على تطوعه.
كما يجوز تطوع الأفراد الذين انتهت فترة خدمتهم الالزامية بشرط حصولهم على درجة أخلاق قدوة حسنة أو جيدة جدًا على الأقل بشهادة تأدية الخدمة العسكرية، ومتى انطبقت عليهم الشروط.
وأوضح مدير إدارة التجنيد أنه لا يجوز لمن اكتسب والده الجنسية المصرية أن يتطوع للخدمة فى القوات المسلحة حتى ولو كانت والدته مصرية، حيث اشترط القانون أن يكون المتطوع من أبوين مصريين مجتمعين بالجنسية المصرية وليس عن طريق التجنس.