قال المهندس مدحت يوسف نائب رئيس الهيئة العامة للبترول سابقًا، إن اكتشافات مصر الغازية في منطقة البحر المتوسط الأخيرة واكتشافات الدول المجاورة، من أهم أسباب التعاون المصري القبرصي اليوناني في الفترة الأخيرة، مشيرًا إلى أنه تم اكتشاف حقل “زهر” بجانب حقل افرودوت القبرصي.
وأضاف يوسف في مداخلة هاتفية لبرنامج “صباح البلد”، على فضائية “صدى البلد”، اليوم الأربعاء، أن ترسيم الحدود يعطي كل دولة حقها في الاكتشافات البترولية الجديدة، موضحًا أنه من المتوقع أن تصل مصر إلى اكتشافات بترولية جديدة خلال الفترة القادمة في ظل وجود خبرات ومؤهلات لذلك.
وطالب بضرورة التركيز على كيفية الاستفادة من الاتفاقيات مع الدول المجاورة وطريقة استغلالها بالطريقة الأمثل، لافتًا إلى أن قبرص تعتمد على التسهيلات المصرية لتسييل ونقل غازها وتصديره، مؤكدًا أن بهذه الاكتشافات سيكون لدى مصر اكتفاء ذاتي من الغاز الطبيعي عام 2020.