قال الدكتور إبراهيم رضا، أحد علماء الأزهر الشريف، إن تهديدات مجموعة “ألتراس أهلاوى” للمدير الفني للنادي الأهلي، الهولندي مارتن يول، يسئ للإسلام ولمصر.
وأضاف “رضا” خلال تقديمه برنامج “فتاوي” والمذاع على فضائية “الحياة”، أن التطرف أصبح موجودا في الدين والرياضة والمعاملة والعمل والشارع لغياب الفكر الوسطي، قائلا”غياب المنهج النبوي التربوي وما كان عليه النبي صلى الله عليه وسلم من مكارم الأخلاق أدى إلى ما نحن فيه الآن من تدني الأخلاق”.
وتابع: “أقول للشباب اتقوا الله في أوطانكم.. اتقوا الله في أنفسكم”، مضيفا: “أقول للآباء اتقوا الله في أبنائكم، وتذكروا قول النبي صلى الله عليه وسلم حين قال: «كُلُّكُمْ رَاعٍ وَمَسْئُولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ فَالْإِمَامُ رَاعٍ وَهُوَ مَسْئُولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ وَالرَّجُلُ فِي أَهْلِهِ رَاعٍ وَهُوَ مَسْئُولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ وَالْمَرْأَةُ فِي بَيْتِ زَوْجِهَا رَاعِيَةٌ وَهِيَ مَسْئُولَةٌ عَنْ رَعِيَّتِهَا وَالْخَادِمُ فِي مَالِ سَيِّدِهِ رَاعٍ وَهُوَ مَسْئُولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ”.