يخصص المسئولون في الجمعية الوطنية الفرنسية لنظرة العين وبالاشتراك مع مجموعة من أطباء العيون الفرنسيون الأيام من 13 أكتوبر الجاري حتى 22 أكتوبر للكشف المجاني على النظر للمواطنين الفرنسيين احتفالا باليوم العالمي للعيون والذي تحدد في 13 أكتوبر من كل عام.
ويقوم المتخصصون بإلقاء الضوء على مرض العيون وخاصة المياه البيضاء “الكاتاركت”، والزرقاء “الجلوكوما” والتي لا يعطيها المرضى أهمية، وسرعة العلاج حتى لا يتفاقم الوضع، وكذلك على تدهور النظر مع تقدم العمر، ويقدم الخبراء النصائح اللازمة لمرضى العيون حتى يهتمون، فضلا عن الاهتمام بالشباب والأطفال الذين يستخدمون وسائل التكنولوجيا الحديثة من أجهزة لوحية لساعات طويلة في اليوم، وهو أمر له تأثير كبير على النظر.