عثر أهالي مدينة العريش، ظهر اليوم الأربعاء، علي جثمان المواطن فتحي عايش، 40 سنة، مقتولًا بعدة طلقات نارية في الرأس، ملقاة في شارع أسيوط.
يذكر أن القتيل هو زوج مايسة عبدالله عبدالعظيم، 31 سنة، التي خطفها تنظيم أنصار بيت المقدس الإرهابي وعثر علي جثتها ملقاة بأحد الشوارع في الساعات الأولي من صباح اليوم الأربعاء.
تم نقل جثة القتيلين إلي مستشفي العريش العام، وسط حالة احتقان كبيرة لدي الأهالي الذين توعدوا عناصر التنظيم الإرهابي بالثأر لضحاياهم.