أكد المستشار محمد جميل، رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، أنه لن يتم الاستغناء عن أي موظف بالدولة بسبب قانون الخدمة المدنية، لافتا إلى أن مجلس النواب وافق على القانون بعد التحقق من هدفه بالإصلاح الإداري دون إقصاء لأي موظف بطريقة عشوائية أو انتقامية، وأن الفترة القادمة سيتم فيها التركيز على تدريب العاملين بالدولة حتى يمكن زيادة الإنتاج.
وأضاف جميل في مداخلة هاتفية على فضائية “دريم”، اليوم الأربعاء، أنه سيتم توظيف كل الأفراد في المنظومة بالشكل الأمثل حتى يتم الاستفادة من الطاقات المهدرة، ولن يتم التعيين في الحكومة بشكل عشوائي كما كان في السابق، وأن القانون سيسهم في ضبط الترهل وعدم الانضباط في الجهاز الإداري للدولة، متابعا أن إدخال التكنولوجيا في المنظومة لأداء المهام بشكل اسرع سيحتاج بعض الوقت حتى يتم تدريب الموظفين ليصبح الموظف الواحد مسئول عن 26 مواطن فقط بدلا من موظف لمليون مواطن.