تعتزم الحكومة الألمانية تشديد قوانين ستجعل من الصعب على بعض اللاجئين ،الذين تم رفض طلبات لجوئهم، الحصول على حق البقاء في البلاد.

وذكرت صحيفة (دي فيلت) - نقلا عن مسودة التشريع - إنه من بين نحو 210 آلاف لاجئ جاءوا إلى البلاد حتى 31 أغسطس الماضي، هناك 158 ألفا و 190 مهاجرا طلب منهم مغادرة ألمانيا، وتم منحهم تسهيلات للبقاء في البلاد بشكل مؤقت.

وجاء في مسودة التشريع - طبقا للدويتش فيلا - "إذا لم يكن الترحيل ممكنا لأن الأجنبي قام على سبيل المثال بتضليل السلطات بخصوص هويته أو جنسيته أو لأنه لا يتعاون مع المساعي للحصول على جواز سفر بديل، فإنه لن يحصل بعد الآن على تصريح استثنائي للبقاء".

وأضافت الصحيفة أن رفض دولة المنشأ إصدار أوراق بديلة لن يكون مبررا لمنح تسهيلات، بالإضافة إلى ذلك فإن التشريع سيلزم السلطات بإبلاغ المهاجرين بأن أمامهم 30 يوما فقط قبل ترحيلهم المقرر؛ لتقليل احتمال الاختفاء لتفادي الترحيل من البلاد.

كما سيزيد التشريع المدة التي يمكن فيها احتجاز من يرفضون مغادرة البلاد إلى أسبوعين بدلا من أربعة أيام في الوقت الحالي.