وجاء ذلك في تصريحات له تعليقا على بيان الكنيسة الأرثوذكسية، الذي شن هجوما على الحكومة بشأن قانون بناء الكنائس.
وأشار الوزير أن مشروع القانون ما زال في طور المناقشة، ولم تتوصل الحكومة حتى الآن للصياغة النهائية، موضحا أن كافة الملاحظات التي تتلقاها الحكومة بشأن القانون يتم الحوار حولها ومناقشتها.
وأوردف “العجاتى” أن الحكومة تسعى جاهدة لخروج القانون بشكل متوازن ويرضي جميع الأطراف، مؤكدا أن الجميع وعلي رأسهم الحكومة حريصة كل الحرص على الوحدة الوطنية بين قطبي الأمة.