أشاد النائب عصام القاضى، عضو مجلس النواب، عن حزب مستقبل وطن، بمبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي، لعقد مؤتمر وطنى للشباب، يناقش نتائج الحوار الوطنى معهم منذ مارس الماضى حول كل القضايا التى تهم الشباب فى مختلف المجالات والقطاعات.
وقال فى بيان صحفى، اليوم الأربعاء، إن الرئيس يقدر دور الشباب وأهميته فى صياغة حاضر مصر وصناعة مستقبلها، مشيرًا إلى إعلان الرئيس عبد الفتاح السيسي فى الاحتفال بيوم الشباب المصرى فى يناير الماضى أن عام 2016 هو عام الشباب تحت شعار "بقوة شبابها.. تحيا مصر".
وأضاف "القاضى" أن الدولة المصرية ومجلس النواب يثمنون الدور الوطنى الذى لعبه الشباب فى ثورة 25 يناير و30 يونيو، لافتًا إلى أن الشباب هم باكورة المستقبل وهم أيضاً مصر الحديثة، لذا عمل الرئيس والحكومة على تفعيل دورهم من خلال إطلاق مبادرة المشروعات الصغيرة والمتوسطة بإجمالى 200 مليار جنيه من أجل مساهمتهم فى تحقيق التنمية المستدامة وقدرتهم على فتح آفاق جديدة وتحويل مصر من دولة مستهلك إلى دولة منتجة من خلال المشروعات الصغيرة والمتوسطة.
وأشار عضو مجلس النواب عن حزب مستقبل وطن، إلى أن المؤتمر الوطنى للشباب هو فرصة جيدة للتواصل مع الرئيس، كما أنها فرصة جيدة للشباب لفتح آفاق جديدة من خلال تنمية مهاراتهم وكسب الكثير من الخبرات عن طريق ورش عمل تضم محاضرين ذو خبرة عالية.
وأوضح أن من أبرز الجلسات خلال المؤتمر"رؤية الشباب لإصلاح منظومة التعليم، الفرص المتاحة للمشاركة الفعالة للشباب فى انتخابات المحليات، تقييم تجربة المشاركة السياسية الشبابية فى البرلمان، ربط منظومة التعليم باحتياجات سوق العمل".
وكان المكتب الإعلامى لرئيس الجمهورية أعلن أمس الاثنين، عن انطلاق المؤتمر الوطنى الأول للشباب اعتبارا من الخامس والعشرين من أكتوبر الجارى ولمدة 3 أيام بمدينة شرم الشيخ، تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى.