قال الأمير الحسن بن طلال، رئيس مجلس أمناء المعهد الملكى الأردنى، إن مواجهة العنف بالعنف لليست مجدية وهى لا تولد إلا الكراهية، فلدينا الفرق السياسية والدينية والاجتماعية وكلا منهم يعتقد أنهم الفرقة الناجية، مضيفا أن الصراع الدائر بالمنطقة ليس صراعا بين جماعات وحسب بل صراع بين الماضى والحاضر .
وأضاف خلال محاضرته بقاعة الإمام محمد عبده، بجامعة الأزهر، بعنوان "الإسلام وبناء السلام محلياً وإقليمياً": "كنت أتمنى أن أرى فى موسم الحج مجموعات تتناول القضايا الفقهية، مضيفا أن مشايخ الأزهر صنفوا مصنفات عديدة فى العصر المملوكى وغيره تذكر ببيت المقدس، مضيفا أن عالمنا الإسلامى زاخرا بالموارد البشرية".
وحضر المحاضرة رئيس جامعة الأزهر ونواب رئيس الجامعة، والأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية الدكتور محى الدين عفيفى، وعدد من قيادات مشيخة الأزهر الشريف، وجمع غفير من طلاب الأزهر الوافدين .