حذر الأمير الحسن بن طلال ولى عهد الأردن السابق، من دعوات التظاهر لأجل القدس قائلًا: "المظاهرات والعنف لا يخدمان القدس بل يصعب الأمر عليهم ويزيد من أزمتهم القائمة مع الدولة المحتلة".

وأضاف الحسن بن طلال، خلال محاضرته "الإسلام وبناء السلام محليًا وإقليميًا" المقامة حاليًا بقاعة الأمام محمد عبده بجامعة الأزهر، إنه كان يتمنى أن يرى الجماعات المسئولة عن تجديد الفكر الدينى تذكر المسلمين فى الحج بالقدس الشريف أولى القبلتين والتذكير بمكانته العظيمة كأحد أهم منابر الإسلام فى العالم.

وأشار ولى العهد السابق، أن الصراعات القائمة فى المنطقة العربية ليست بين أشخاص وجماعات بل هى معركة بين الماضى والمستقبل بسبب التطور العلمى الهائل والتغير فى الفكر وأساليب الحياة.