قبل الذهاب الى الأراضي المقدسة، يحتاج الحاج إلى إتخاذ بعض الإجراءات الصحية للمحافظة على صحته خلال تلك أيام لحمايته من الإصابة بالعديد من الأمراض.
لذا يقدم الدكتور هاني الناظر أستاذ الأمراض الجلدية، والرئيس السابق للمركز القومي للبحوث، بعض النصائح الهامة للحفاظ على صحتهم وإتمام فريضة الحج بشكل آمن.
- أخذ التطعيمات المطلوبة قبل ٣ أسابيع من بدء الرحلة لضمان فعالية التطعيمات.
- ضرورة استخدام الشمسية البيضاء خلال التحرك في الشارع من الساعة التاسعة صباحا وحتي الخامسة عصراً.
- إرتداء ملابس قطنية خفيفة بيضاء في الايام العادية قبل الإحرام وبعد الحل منه.
- يمكن استخدام الكريمات الواقية من الشمس وتجدد كل ساعتين ماعدا أثناء الإحرام تجنبا لوجود مواد معطرة ببعضها.
- يمكن تحضير كريم تركيب في الصيدلية قبل السفر مكون من “أكسيد الزنك” و”الكاؤولين” بنسبة ٥٪ لكل منهما واستعماله كمرطب في مناطق الثنايا (بين الفخذين) لمنع التتسلخات خاصةً اصحاب الأوزان الثقيلة.
- يمكن استعمال بودرة مضادة للفطريات مثل بودرة “تروسيد” أو “كاناستن” أو “دكتارين” توضع بين الاصابع لمنع التعرض للإصابة بالفطريات.
- الالتزام بالبقاء داخل الخيام وعدم السير في الشمس يوم وقفة عرفات إلا عند الضرورة وفي حالة الاضطرار لابد من استخدام الشمسية.
- الإكثار من شرب المياه الباردة فقط وليس العصائر المحلاة بالسكر مع الحرص على أكل قطعة مخلل أو قطعتين بوميا تعويضاً للملح الذي يفقد مع العرق.
- وعلي مرضي الضغط والسكر مراعاة متابعة وقياس الضغط والسكر بانتظام.
الإرشادات الصحية عند الحلق أو التقصير:
عند الحلق أو التقصير وللحد من انتقال بعض الأمراض المعدية بما في ذلك التهاب الكبد الفيروسي “ب” و”ج” وربما الإيدز، فعليك اتباع التالي:
- اختر الحلاق المناسب وابتعد كليا عن حلاقي الطرقات والأرصفة.
- استخدم فقط الأمواس (ذات المقبض) التي تستعمل لمرة واحدة، وتجنب المشاركة في استخدام أي أنواع أخرى بما في ذلك مقابض الأمواس التي يتم تغيير شفرة الحلاقة بعد كل زبون.
- تجنب نهائيًا مشاركة الآخرين في الأدوات الأخرى كفُرش إزالة بقايا الشعر أو قطع الإسفنج أو استخدام ما يسمى الشبة.
- اطلب من الحلاق غسل يديه جيدًا بالماء والصابون قبل الحلاقة أو التقصير.
لحمايتك من التسمم الغذائي
-  تأكد من غسل الفاكهة والخضراوات جيدًا بالماء قبل تناولها.
- تأكد من تاريخ الصلاحية عند شرائك الأطعمة والمشروبات المعلبة.
- تجنب تناول الأطعمة المكشوفة والمعرضة للحشرات والتلوث.
- غسل اليدين جيدًا قبل وبعد إعداد الطعام.
- يجب تناول الطعام المطهو مباشرة، وحفظه في الثلاجة بعد تبريده إذا دعت الحاجة، وتذكر أن تخزين الطعام المطهو لأكثر من ساعتين في درجة حرارة الغرفة أو في الحافلات يؤدي إلى نمو الجراثيم ومن ثم الإصابة بالتسمم الغذائي.​
نصائح للمرضى:
بشكل عام، يمكن للحجاج المصابين بالأمراض المزمنة أن يؤدوا المناسك بيسر وسهولة إذا اتبعوا الإرشادات التالية:
- مراجعة الطبيب قبل تأدية الحج لتقييم حالتك الصحية ووصف العلاج المناسب عند الحاجة.
-الحرص على إحضار كمية كافية من الأدوية الموصوفة، وحفظها بالطريقة الصحيحة، وفي مكان مناسب يسهل الوصول إليه.
-تناول الأدوية في وقتها، والتقيد بإرشادات الطبيب الأخرى بما في ذلك التقيد بالنظام الغذائي.
- الحرص على إبلاغ الشخص القريب منك دائمًا في مكان الإقامة وطبيب الحملة بنوعية مرضك والأدوية التي تتناولها لمساعدتك في حال الضرورة.
-التأكد من وضع سوار حول المعصم أو بطاقة يوضح اسمك وعمرك وجنسيتك وطبيعة مرضك ومكان الإقامة وأرقام التواصل.
- التأكد من حمل تقرير طبي مفصل عن الحالة المرضية والعلاج الموصوف.
- الأخذ بالرخص الشرعية متى تحققت شروطها، إذا شعرت بعدم قدرتك على إكمال بعض مناسك الحج، كالإنابة في رمي الجمرات.
- التوقف عن أي نشاط عند إحساسك ببوادر التعب والإجهاد الزائد، وأخذ قسط من الراحة.
- مراجعة أقرب مركز صحي في حال عدم شعورك بالتحسن حتى بعد الراحة وأخذ العلاج.
- إاتباع النظام الغذائي الموصوف لك والبعد عن جميع العادات الغذائية السيئة التي من شأنها أن تزيد الحال سوءًا مثل الإكثار من تناول الشاي والقهوة، أو الإكثار من تناول الأطعمة الدسمة.