تجري عناصر من وحدات المظلات المصرية وقوات الإنزال الجوي الروسية فعاليات التدريب المشترك (حماة الصداقة 2016)، والذي تستضيفه مصر في المدة من 15-26 اكتوبر الجاري بمنطقة التدريبات المشتركة بالمدينة العسكرية بالحمام بمنطقة العلمين.

ويشتمل التدريب المشترك والذي يجري للمرة الاولي في مصر على العديد من الأنشطة والفعاليات والتي تتضمن تبادل الخبرات التدريبية لمهام الوحدات الخاصة، وتنفيذ أعمال الإسقاط الخفيف والمتوسط والثقيل للافراد والمعدات والمركبات لعناصر مشتركة من الجانبين.

وحرصت القيادة العامة للقوات المسلحة المصرية والروسية علي الإعداد والتخطيط الجيد للأنشطة والاهداف التدريبية المخططة ، وخلق بيئة غنية بالمهارات والتكتيكات الحديثة بما يساهم في تحقيق أقصى استفادة ممكنة من التدريب وثقل مهارات هيئات القيادة علي تخطيط وإدارة العمليات بكفاءة عالية لتوحيد المفاهيم بين جميع القوات المشاركة وفقا لاحدث النظم التدريبية الحديثة.

ووصلت عناصر من وحدات المظلات المصرية إلى منطقة التدريب المشترك بالمنطقة الشمالية العسكرية لتنفيذ قفزة تدريبية بواسطة أنواع مختلفة من الطائرات استعدادًا لتنفيذ التدريب المشترك مع القوات الروسية.

يأتى التدريب في إطار خطة التدريبات المشتركة للقوات المسلحة المصرية للعام التدريبي 2016/2017، والتي تضمنت العديد من التدريبات المشتركة مع الدول العربية والإفريقية الشقيقة والدول الصديقة، حيث وصلت إلى أكثر من (30) تدريبا مشتركا سنويا مع أكثر من (20) دولة بهدف تبادل الخبرات وتطوير العقائد القتالية.