أشاد جيم يونج كيم، رئيس البنك الدولى خلال كلمته للجلسة العامة للاجتماعات السنوية للبنك الدولى وصندوق النقد الدولى، بالتجربة المصرية فى تنفيذ مشروع الصرف الصحى للقرى، الممول من البنك الدولى، والذى تضمن التوسع فى تقديم الخدمة الجيدة من خلال الحوكمة والشفافية والمحاسبة للمواطنين، مشيراً إلى أن البنك الدولى يعمل حالياً على نقل الخبرة المصرية على المستوى العالمى .
من جانبه، أكد الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، أن الوزارة تولى اهتماماً كبيراً من خلال وحدة تنفيذ البرامج التى تم إنشاؤها بالوزارة لإدارة هذا المشروع، والذى يتم تنفيذه من خلال نظام التمويل وفقا للنتائج فى محافظات الشرقية والبحيرة والدقهلية ومن المستهدف أن يسهم فى تغطية نحو 155 قرية بهذه المحافظات بتكلفة تصل إلى 550 مليون دولار .
وأشاد الوزير بالدعم الكبير الذى يقدمه البنك الدولى لإنجاح المشروع، والذى يحرص عليه أسعد عالم المدير الإقليمى للبنك الدولى بالقاهرة، مشيراً إلى أن إشادة رئيس البنك الدولى فى كلمته بالجلسة العامة بالتجربة المصرية تعد شهادة ثقة دولية، وستكون خطوة دافعة للوزارة للعمل على نجاح المشروع فى توصيل خدمات الصرف الصحى للقرى المستهدفة، بالسرعة والجودة المطلوبتين .
وأوضح الدكتور مصطفى مدبولى أن الحكومة تضع مشروعات الصرف الصحى على أجندة الأولويات فى هذه المرحلة، ولدينا خطط لرفع نسب التغطية بالخدمة بصورة كبيرة فى العامين المقبلين، خاصة بالقرى .
من ناحية أخرى، أكد المهندس طارق السباعى، المشرف على الشئون التجارية والعقارية، بهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، بأن الهيئة قررت مد فترة استكمال سداد الـ20% باقى مقدم الحجز محملة بالأعباء عن مدة التأخير لمدة شهر من تاريخ الإعلان بالصحف، وذلك للفائزين بالوحدات السكنية بالمرحلة الثانية بمشروع "دار مصر" للإسكان المتوسط، والذين تم تخصيص الوحدات لهم فى القرعة العلنية المنعقدة فى 6/1/2016، موضحاً أنه يستثنى من ذلك الذين قاموا بسحب مقدمات الحجز .
وأعلن المهندس طارق السباعى، مطالبة الهيئة القاطنين بوحدات إسكان الشباب والمستقبل، المخالفين وغير المستحقين للدعم، الذين صدرت ضدهم قرارات من لجنة التحريات بعدم الأحقية فى الحصول على وحدات إسكان شباب مدعم بمساحات (100 م2 – 70 م2 – 63 م2 – 57 م2)، بسرعة التوجه لمقر جهاز إسكان الشباب والمستقبل بمدينة الشروق، لتقديم طلبات تحويل نظام التعاقد للوحدات من النظام المالى المدعم إلى النظام غير المدعم (الاستثمارى)، مشيراً إلى أنه يتم التحويل طبقاً للشروط التالية: ألا يكون من ضمن هذه المخالفات حصول المخصص له على وحدة سكنية أخرى، وأن يكون التعامل مع المخصص لهم الوحدات شخصياً، وألا يكون هناك تغيير فى نشاط الوحدة (سكنى فقط ( .
فيما أعلنت الوزارة أن غدا الخميس، آخر أيام سحب كراسات الشروط والمواصفات، من فروع بنك التعمير والإسكان، بقرعة المرحلة التكميلية لـ34841 قطعة أرض بالإسكان الاجتماعى، وذلك للحاجزين بالمرحلة الأولى التى تم طرحها فى الفترة من 17/4/2016 وحتى 2/6/2016، والذين لم يوفقوا فى الحصول على قطعة أرض فى القرعة العلنية التى تم إجراؤها .
وكان الوزير قد قرر سابقا مد فترة سحب كراسات الشروط، لمدة أسبوع، نظرا لتزاحم عدد كبير من المواطنين، على بعض فروع بنك التعمير والإسكان، لسحب كراسات الشروط .