خصصت الحكومة الإماراتية أرضًا مساحتها 20 ألف متر مربع لبناء أكبر معبد هندوسي في الإمارات وذلك في منطقة الوثبة في أبو ظبي، وسيكون جاهزًا لاستقبال الزوّار قبل نهاية عام 2017.
وأعلنت الحكومة الإماراتية عن هدفها في تخصيص أرض لهذا المشروع خلال زيارة قام بها رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي السنة الماضية.
وتأتي هذه الخطوة لتلبية حاجات مئات الآلاف من الهندوس المقيمين في أبو ظبي، والذين يقطعون مسافة مئة كيلومتر في الوقت الحالي للوصول إلى أقرب معبد لهم في مدينة دبي ، وتكون الجالية بذلك أضافت إلى رصيدها الحالي الذي يتألف من معبدين هندوسيين وآخر سيخي في دبي ، بحسب BBC .
وقد تبرعت حكومة أبو ظبي بالأرض، في حين سيتم الاعتماد على تمويل خاص لبناء المعبد تحت إشراف لجنة تنسيق المعبد، الذي يرأسها البليونير ورجل الأعمال الهندي ب. ر. شيتي.
وقال شيتي: "إن الإمارات خير مثال على التسامح الديني وتقبل الآخر في دولة سكانها من جنسيات مختلفة ويعيشون في تناغم".
يذكر أن الهنود يشكلون أكبر شريحة من الأجانب في الإمارات، حيث يصل عددهم إلى 2.6 مليون نسمة، أو 30% من سكان الإمارات، بحسب إحصائيات السفارة الهندية في أبو ظبي.