أعرب المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية عن إدانة الوزارة للحادثين الإرهابيين اللذين وقعا مساء أمس الأربعاء، وصباح اليوم الخميس في تركيا.
وأكد المتحدث باسم وزارة الخارجية، المستشار أحمد أبو زيد، في بيان رسمي، تضامن الشعب المصري مع الشعب التركي في مواجهة هذه الأعمال الإرهابية، التي لا تفرق بين دين أو عرق، وتهدف إلى النيل من استقرار الشعوب حول العالم.
وأعرب عن تعازيه لأسر الضحايا وتمنياته بالشفاء العاجل للمصابين، جراء الأعمال الإرهابية الأخيرة .
وتعد تلك الخطوة ، تطورًا ملحوظًا في العلاقات المصرية التركية علي الصعيد الرسمي، الذي شهد توترات كبيرة خلال الفترة الأخيرة.
وقُتل 6 جنود وجرح 5 آخرون، اليوم، جراء هجوم مسلح شنه عناصر من منظمة "بي كا كا" الإرهابية، في منطقة هيزان التابعة لولاية بتليس، شرقي تركيا، حسب مصادر أمنية.
وفي وقت سابق من اليوم ذاته، نفّذ عناصر المنظمة هجومًا بسيارة مفخخة قرب مبنى مديرية أمن ولاية إلازيغ، شرقي البلاد؛ الأمر الذي أسفر عن سقوط 3 قتلى من الشرطة، و217 جريحاً، بينهم مدنيون، تمّت معالجة 72 منهم، حسب رئيس الوزراء، بن علي يلدريم.
وأمس، قتل شرطي ومدنيان، في هجوم نفذه عناصر من المنظمة الإرهابية نفسها باستخدام سيارة مفخخة، مستهدفة مركزا للشرطة في ولاية "وان" شرقي البلاد، حسب ما أعلنه الوالي إبراهيم تاشيابان.