أعلنت لجنة الجوائز باتحاد كتاب مصر أسماء الفائزين بجوائز الاتحاد لعام 2015- 2016، وذلك عقب الجدل الواسع الذي أحاط الجوائز بعد إعلانها منذ فترة، وتبرأ الاتحاد من الأسماء الفائزة في الإعلان الأول.

وتضمن الإعلان الجديد جائزتي التميز وهما: جائزة التميز النقدي: فاز بها الدكتور محمود الربيعي، وقيمتها 30 ألف جنيه، وجائزة التميز الإبداعي: فاز بها الكاتب المسرحي والروائي السيد حافظ، وقيمتها 30 ألف جنيه.

أما جوائز مسابقة الاتحاد في الشعر والنقد والنص المسرحي فهي ضمن عدة فروع وهي:

جائزة شعر العامية: وفاز بها الشاعر عبد الرحيم أحمد طايع، وقيمتها 20 ألف جنيه.

جائزة النقد التطبيقي: وفاز بها الدكتور عايدى على جمعة وقيمتها 20 ألف جنيه.

جائزة النص المسرحي: وفاز بها إبراهيم الحسينى وقيمتها 20 ألف جنيه.

جائزة الدكتور عبد الغفار مكاوي في القصة: فاز بها وائل سليم عن مجموعته " دفء المواسم"، وقيمتها 1500 جنيه.

جائزة الدكتور حسن البنداري في القصة القصيرة: فاز بها محمد الفخراني عن مجموعته "تتمة وجع"، وقدرها 5 آلاف جنيه.

جائزة الروائي يوسف أبو رية في الرواية القصة القصيرة: فاز بها محمد عبد الحكم حسن عن روايته "طلب صداقة" وقدرها 5 آلاف جنيه.

جائزة الأديب محمد سلماوي للشباب في النص المسرح: حجبت الجائزة لأنه لم يتقدم لها سوى متسابق واحد ولم يحصل على النسبة المقررة للفوز بالجوائز التي يتقدم لها متسابق واحد، وضعت اللجنة لهذه الحالة قاعدة مفادها أن يحصل العمل على نسبة لا تقل عن 85%‎ من متوسط مجموع درجات المحكمين، وبما أن العمل المقدم لم تجاوز متوسط نسبة درجات محكميه 65 ‎%‎، رأت اللجنة أن تحجب الجائزة لهذا العام، على أن تُمنح العام القادم لمتسابقين.

جائزة الأديب بهاء طاهر لأدباء مدينة الأقصر: حجبت الجائزة لأنه لم يتقدم لها سوى متسابق واحد وبعمل لم يحصل على النسبة المقررة للفوز بالجوائز التي يتقدم لها متسابق واحد، حيث وضعت اللجنة لهذه الحالة قاعدة مفادها أن يحصل العمل على نسبة لا تقل عن 85 ‎%‎ من متوسط جمع درجات المحكمين، وبما أن العمل المقدم لم تتجاوز درجاته نسبة 65 %‎ من متوسط جمع درجات المحكمين، رأت اللجنة أن تحجب الجائزة لهذا العام، على أن تُمنح العام القادم لفائزين.