قالت الطالبة آيات سعد نجاتى التى أصيبت فى واقعة سقوط مروحة بأحد فصول مدرسة عبد السلام عارف بالخارجة، إنها تعثرت من شدة الفزع والخوف بين التلاميذ الذين تدافعوا إثر سقوط المروحة داخل الفصل وهربوا للخارج، ما أدى لسقوطها وإصابتها بإصابات سطحية فى الوقت الدى سقطت فيه المروحة خلف الطلاب ولم تصب أحدا منهم.
وأضاف سعد نجاتى والد التلميذة، أن الله كان رحيما بتلاميذ المدرسة، حيث سقطت المروحة بعيدا عنهم ولم يصب منهم أحد بأذى، وأن ابنته أصيبت من التدافع، حيث تلقى اتصالا هاتفيا من اللواء محمود عشماوى محافظ الإقليم واللواء أشرف شاش سكرتير عام المحافظة للاطمئنان على ابنته، وأكد له أن الواقعة لن تمر عبثا وتم إحالتها للتحقيق لمعرفة المسئول عن سبب سقوط المروحة.
وشهدت مدرسة عبد السلام عارف بقرى شرق بولاق التابعة لمركز الخارجة واقعة سقوط مروحة أثناء تشغيلها بالفصل الدراسى، حيث أفاد مدير المدرسة، أن المدرسة تخضع لعملية صيانة، باعتبار أن القرية من أكثر القرى احتياجا ويجرى إحلال وصيانة الأجهزة، حيث سقطت المروحة بسبب تآكل الحامل البلاستيكى الخاص بها.