شدد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي على أن استهداف الانقلابيين للبارجة الأمريكية، في المياه الدولية بباب المندب، وقبلها استهداف السفينة الإماراتيه، يعد دليلا على عدم اكتراثهم بالسلام والاستقرار الإقليمي والدولي.
ودعا هادي، خلال استقباله في الرياض سفير الولايات المتحدة باليمن، حسبما ذكرت قناة (سكاي نيوز عربية) اليوم الأربعاء، إلى السعي لسلام دائم، وليس لهدن مؤقتة، يتم اختراقها من قبل الانقلابيين، مؤكدا على ضرورة اعتماد مبادرات السلام، على المرجعيات المتفق عليها، وعلى القرارات الدولية.
وأشار الرئيس اليمني إلى أن “قوى إقليمية” تدعم مهاجمة الانقلابيين للمناطق الحدودية السعودية.