جابر نصار يكشف أسباب إلغائه خانة الديانة من أوراق جامعة القاهرة.. فيديو

قال الدكتور جابر نصار رئيس جامعة القاهرة، إن قرار إلغاء خانة الديانة من الأوراق والمستندات بالجامعة، جاء بسبب اكتشاف وقائع ضد بعض الطلاب المسيحيين، مؤكدًا أنه ليس هناك لائحة تتطلب ذلك هو مجرد مبالغة، وهو ضار يقيم شبهة متوهمة في نفس الطالب بأن هناك تمييزا على أساس الدين.

وأوضح "نصار"، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "صباحك عندنا" المذاع على فضائية "المحور"، أنه ليس هناك أي أثر قانوني أو علمي أو اجتماعي لهذا التطلب داخل الجامعة، فالجميع سواء ولا يوجد هناك تمييز، مُشيرًا إلى أنه تم رصد قيام بعض الكليات والمعاهد بطبع استمارات للقبول في أقسام معينة والدراسات العليا يرتبط بالديانة أو الطائفة بكلية ليس لها صلة بالعلوم الدينية، ما ترتب عليه إقصاء بعض الطلاب بلا مبرر، ما تسبب في اتخاذنا قرار عام بالمعالجة فورا.

وأكد "رئيس جامعة القاهرة"، أنه من مسئوليته اتخاذ أي قرار يهدف إلى إصلاح الحال داخل الجامعة، مُضيفًا: "هذا قرار مبرر وصحيح واتخذناه بناء على ضرورة ووقائع"، مُضيفًا: "جابر نصار مش محتاج شو إعلامي ومش محتاج تلميع نحن نتخذ قرارا بناء على واجبي الوظيفي والوطني".

وأشار إلى أن القرار جاء متفقا مع نصوص الدستور التي تجرم التمييز بالمادة 53 بالدستور، مؤكدًا أن سيتم تطبيق العقوبات على كل من يخالف القرار بالجامعة، مؤكدا أن بيان الحالة الدراسية لا علاقة له بمسألة الديانة وبالتالي لا مبرر لوضعها في هذه الشهادة، مُشيرًا إلى أن تم استبدال الاستمارات التي تحوي على خانة الديانة باستمارات أخرى نحن، مُضيفًا: "نحن نواجه المشاكل ولا ندفن رؤسنا في الرمال ولا نسمح بخلق التمييز داخل الجامعة على الإطلاق".

أضف تعليق