غادر القاهرة اليوم الأربعاء الدكتور أشرف العربى وزير التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى متوجها إلى باريس فى زيارة لفرنسا تستغرق عدة أيام يلتقى خلالها مع عدد من كبار المسئولين ومنظمات التمويل الدولية.

من المقرر أن يلتقى "العربى" خلال زيارته إلى فرنسا مع عدد من كبار المسئولين الفرنسيين وقادة بعض مؤسسات التمويل الدولية لبحث دعم علاقات التعاون بين مصر وفرنسا والمؤسسات الدولية.

وكان "العربى" قد صرح قبل أيام قائلا: "إن الحكومة فى حاجة إلى30 مليار دولار لتمويل مشاريعها، وأنها تبحث عن طرق لتوفير تلك الميزانية، ولذلك كان الإتجاه لصندوق البنك الدولى وأن الحصول على قرض صندوق النقد الدولى سوف يفتح الطريق لتوفير تلك الأموال لجهات مختلفة وأن مصر ليست فقيرة، ولكن مشكلتها في كيفية إدارة الموارد، وأن اللجوء إلى الاقتراض أصبح أمر واقع بسبب العجز الضخم الذى خرجت به الموزانة هذا العام وأن القروض سوف تؤمن الإقتصاد المصرى بعد الأزمة الأخيرة التى نعيشها، وأن مصر ستحصل على 6 مليارات دولار من جهات أخرى خلال الفترة القادمة.