استقبل المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية أندى براون الرئيس التنفيذى للاستكشاف والإنتاج بشركة شل العالمية للبحث والاستكشاف والإنتاج خلال زيارته الحالية للقاهرة بحضور إيدن ميرفى رئيس شركة شل مصر وسامى اسكندر الرئيس التنفيذى للشركات المشتركة للشرق الأوسط.

تم بحث دعم وتعزيز فرص الاستثمار المتاحة فى مجالات البحث والاستكشاف وإنتاج البترول والغاز واستعراض الموقف التنفيذى للمشروعات التى تقوم بها شل حاليًا فى مصر.

وأشار الوزير إلى أن شركة شل تعد من الشركات الكبرى التى لها باع طويل فى مجالات البحث والاستكشاف عن البترول والغاز، ويمتد عملها فى مصر منذ فترات طويلة حققت خلالها الكثير من النجاحات والاكتشافات، موضحًا أن شل قامت بزيادة استثماراتها خلال العام المالى الماضى بنسبة 15% على المخطط لتصل إلى حوالى 450 مليون دولار فى مناطق امتيازها بمنطقة الصحراء الغربية، إضافة إلى استحواذها مؤخرًا على أصول شركة بى جى الإنجليزية بمنطقة البحر المتوسط ، وهو ما يؤكد بصورة جلية التزام شل ورغبتها القوية فى زيادة استثماراتها فى مصر ، فضلًا عن نشاطها المتميز فى مجال البحث والاستكشاف وإنتاج الغاز الصخرى لأول مرة فى مصر بمنطقة الصحراء الغربية.

وأكد أندى براون أن فرص الاستثمار فى السوق المصرية ما زالت واعدة خاصة بعد الاكتشافات الغازية التى تم تحقيقها مؤخرًا سواءً فى منطقة البحر المتوسط أو فى منطقة الصحراء الغربية، فضلًا عن موقعها المتميز بين الدول المنتجة والمستهلكة للبترول والغاز وتوافر البنية الأساسية للبترول والغاز.