قال الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، إنه يجب السعي الى سلام دائم وليس لهدن مؤقتة، يتم اختراقها من قبل الانقلابيين.
وأكد هادي، خلال استقباله في الرياض، سفير الولايات المتحدة باليمن، ضرورة اعتماد مبادرات السلام، على المرجعيات المتفق عليها، وعلى القرارات الدولية.
وشدد هادي على أن استهداف الانقلابيين للبارجة الأميركية، في المياة الدولية بباب المندب، وقبلها استهداف السفينة الاماراتيه، دليل على عدم اكتراثهم بالسلام والاستقرار

الإقليمي والدولي.
وأشار الرئيس اليمني إلى أن “قوى إقليمية” تدعم مهاجمة الانقلابيين للمناطق الحدودية السعودية.