لقى 25 شخصا مصرعهم فى قصف جديد للطائرات الروسية على الأحياء التى تسيطر عليها المعارضة المسلحة فى مدينة حلب السورية .
ونقلت هيئة الاذاعة البريطانية "بى بى سى" اليوم الأربعاء عن نشطاء قولهم أن الغارات هى الأشد منذ وقف الغارات بالامس القريب .
ويأتى هذا القصف بعد هدوء مؤقت دعت إليه الحكومة السورية وهو ما يهدف جزئيا للسماح للمدنيين بمغادرة مناطق المعارضة شرقى المدينة .
وتعرضت حلب لهجوم جوى مكثف منذ انهيار اتفاق وقف إطلاق النار الذى كان قد جرى التوصل إليه بوساطة من الولايات المتحدة وروسيا .
وجاءت الغارات الجوية الأخيرة بعد أن ألغى الرئيس الروسى فلاديمير بوتين زيارة مزمعة لفرنسا .