توعد البيت الأبيض روسيا برد متكافئ على تدخلها في الانتخابات الأمريكية عبر قرصنة خوادم الحزب الديمقراطي والتي اتهمت واشنطن موسكو بالوقوف خلفها.
ونقلت قناة الحرة الأمريكية اليوم الأربعاء عن المتحدث باسم الرئاسة الأمريكية جوش إيرنست قوله”حتما سنحرص على أن يكون ردنا متكافئا”.
وأضاف إيرنست إن الرئيس سبق وأن أشار إلى الوسائل المهمة التي تتمتع بها الإدارة الأمريكية للدفاع عن أنظمتنا المعلوماتية وعن شن عمليات هجومية في دول أخرى.
وكانت مكتب مدير الاستخبارات الوطنية الأمريكية قد قال مؤخرا إن عمليات السرقة والقرصنة هذه تهدف إلى التدخل في العملية الانتخابية الأمريكية.