لقي 12 شخصا مصرعهم إثر اشتباكات بين مسلحين من أقلية "الروهينجا" وجنود في ولاية "راخين" المضطربة شمال ميانمار.

ونقلت قناة سكاي نيوز بالعربية اليوم الأربعاء عن مسئولين حكوميين قولهم إن مئات الرجال المسلحين بمسدسات نارية وسيوف هاجموا جنودا في بلدة "بيونغبيت" مما أسفر عن مقتل عدة جنود ومهاجم واحد.

وأشاروا إلى أن ميانمار أرسلت قوات تابعة لجيشها إلى ولاية راخين بشمال البلاد لملاحقة المهاجمين.

يذكر أن معظم سكان منطقة "راخين" التي كانت تعرف باسم أراكان، هم مسلمون من عرقية الروهينغا وهي أكثر أقليات العالم تعرضا للاضطهاد من قبل البوذيين حسب الأمم المتحدة.