قال إيهاب الطماوي عضو مجلس النواب إن احتفال البرلمان بمرور 150 عامًا على قيام الحياة النيابية في مصر، كان احتفالا مشرفًا، رسالته للعالم "مصر بلد أمن وسلام"، وهذه رسالة يجب أن يدركها الجميع.

وأضاف الطماوي، في بيان له أن حضور الرئيس السيسي الاحتفال وكلمته المميزة تؤكد على دعم الرئيس المستمر لمجلس النواب وجميع مؤسسات الدولة الدستورية فى أداء دورها من أجل بناء الوطن، وقد ظهر ذلك فى إشارته إلى أهمية قيام البرلمان بدوره التشريعي والرقابي في العديد من المجالات خاصة الصحة والتعليم، وفى إنجاز تشريعات تحقق العدالة الإجتماعية.

وأشار النائب إلى أن الاحتفالية بجميع مراحلها تؤكد للعالم أجمع أن لمصر تاريخا برلمانيا مميزا، وأن البرلمان الحالي باختصاصاته الدستورية الجديدة التى وردت فى دستور 2014، هو حلقة من حلقات الدخول على طريق الديمقراطية، وأن رئيس مجلس النواب وأعضاء البرلمان حريصون على القيام بدورهم المنوط بهم في الدستور على الوجه الذي يلبي طموحات المصريين.

ولفت الطماوي، إلى أن الاحتفالية شهدت العديد من المظاهر التى تجعل الشعب المصري يفتخر بتاريخ البرلمان مثلما يفتخر بالعديد من الإنجازات التى استطاع الشعب المصري أن ينجزها عبر التاريخ وأبرزها ثورتي يناير ويونيو.