نظمت مصلحة الكفاية الإنتاجية بالتعاون مع برنامج دعم وإصلاح التعليم الفني والتدريب المهني، ورشة عمل بعنوان "متطلبات تفعيل منظومة ضمان الجودة بمراكز التدريب بمصلحة الكفاية الإنتاجية" التابعة لوزارة التجارة والصناعة.

واستهدفت الورشة نشر ثقافة الجودة والاعتماد في مراكز التدريب، وبما يساعدها على التحسين المستمر لجودة مخرجاتها من خلال آليات موضوعية وواقعية وفقا لمجالات ومعايير ومؤشرات التقويم والاعتماد المحددة من قبل الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد.

وقال المهندس مشير إسماعيل مدير تطوير الجودة والمناهج بالبرنامج أن الأهداف الرئيسية للورشة هي توفير مؤسسة تعليمية ذات قدرة مؤسسية عالية قادرة على تخريج طالب مؤهل لسوق العمل بالكفاءة التي تحتاج إليها الشركات والمصانع، والوصول بالخريجين للمستوى المطلوب على مستوى الصناعة، والمساهمة الفعالة في رفع مستوى الإنتاج المحلي؛ مما يسهم في الارتقاء بمستوى الصناعة على مستوى الدولة.

اضافة الى تطوير البنية التحتية والفنية والموارد البشرية لمراكز التدريب المهني، والوصول بها لمستوى متقدم بحيث تصبح جهة جاذبة، كما تدعم تأهيل مراكز التدريب لمعايير الجودة العالمية والدولية وزيادة القدرة التنافسية للعنصر البشري في سوق العمل نتيجة زيادة جدارته المهنية.

من جانبه أشار الدكتور محمد عبده مدير الجودة ببرنامج اصلاح التعليم الفني والتدريب المهني إلى أن تطبيق المنظومة يدعم تحسين أداء المراكز بالكفاية الانتاجية ويحقق المتابعة المستمرة لأنشطتها وعملياتها ومخرجاتها، والتخطيط السليم بطريقة صحيحة لطرق العمل المتبعة والحرص على وجود رؤية مستقبلية، ومراقبة مدى تنفيذ الخطط الموضوعة لأنشطة المراكز،والاستفادة القصوى من الامكانات المتاحة وعدم إهدارها لتخريج عمالة ماهرة على مستوى عال من الكفاءة العملية والعلمية.