نجح طاقم من أطباء الجراحة بمستشفى العريش العام فى إنقاذ حياة طفل أصيب بطلق نارى فى البطن إصابة الكلية والكبد والأمعاء.

وقال إسلام الكيكى، مسئول الإعلام بالمستشفى، إن فريقا من الأطباء بمستشفى العريش العام برئاسة الدكتور الجراح سليمان القماش ومعاونيه الدكتور أحمد الخولى والدكتور على شمس، وفريق التمريض بغرفة الطوارئ بالمستشفى نجحوا فى إنقاذ حياة الطفل أسامة محمد محمد المغازى 14 سنة بعد أن تعرض لطلق نارى بالبطن .

وأوضح أنه بعد عمل الكشوفات اللازمة تبين وجود إصابات خطيرة فى الكلية اليسرى والفص الأيمن من الكبد بالإضافة إلى جرح طولى أصاب المعدة بالكامل وكذلك القولون فى أماكن متعددة كما أصيب الأمعاء الدقيقة بإصابات بالغة تعامل معها فريق الأطباء بقيادة، وتم عمل كل الخطوات الجراحية المطلوبة وإنقاذ حياة المصاب، واستغرقت العملية 4 ساعات متواصلة والمريض الآن فى الرعاية المركزه تحت الإشراف الطبى .