قال الخبير الأثرى الدكتور عبدالحليم نور الدين، تعليقًا على ترويج بعض المواقع الإلكترونية لبيع قطع أثرية وتداول بعض العملات الأثرية إن معظمها مقلدة ومزيفة وليس لها أى صلة بالآثار الحقيقية.

وقال "نور الدين" فى تصريح لـ"صدى ابلد": "كيف يتم الحكم على قطعة يدعى شخص أنها أثرية من خلال صورة فهناك بعض الإجراءات للتقييم يجب أن نتبعها أولها أن نراها وقراءة ما عليها من كلمات هيروغليفية للتأكد من صحتها وأثريتها".

وأكد أن هذه المعروضات عبر المواقع الإلكترونية تكون مقلدة والهدف منها هو النصب والاحتيال على المواطنين من خلال بيعهم لأشياء مزيفة مقابل الحصول على أموال كثيرة .

الجديد بالذكر أنه انتشرت الفترة الأخيرة مواقع إلكترونية تروج لبيع قطع أثرية إضافة إلي عمليات بيع وشراء العملات .