قال الدكتور شوقى علام، مفتى الجمهورية، إن هناك خطة للنهوض بالدار فى الفترة المقبلة، منوهاً أن الإفتاء من المؤسسات الدينية فى مصر والعالم تنتهج المنهج الأزهرى الوسطى، ومرت بفترات تطور كانت أبرزها الفترة الأخيرة حيث استطاعت إعادة دور الريادة الإفتائية لمصر فى العالم.

وأضاف فى حواره لـ"صدى البلد" :" الفترة المقبلة سنركز على ثلاثة محاور، الأول: تقديم الخدمات الشرعية بكل الطرق الحديثة ومواقع التواصل الاجتماعى، ورسائل الهاتف النصي والموقع الإلكترونى ودار الإفتاء تخطو خطوات واسعة فى هذا المجال.

والثانى: العمل على تنفيذ جولات خارجية فى القارات الست لنشر صحيح الدين".

وتابع: "أما الثالث فسيتم العمل من خلال مبادرة الأمانة العامة لدور الإفتاء على زيادة فاعلية تواصل بين دور وهيئات الإفتاء فى العالم من خلال عقد مؤتمرات وندوات وورش عمل سنوية، لزيادة الوعى بقضايا الإفتاء وتنقية الساحة الإفتائية مما علق بها".