قال عمرو حلمي، أول ناقد طعام وعضو جمعية الذواقة الفرنسية، إن عشقه للطعام بمختلف أشكاله ونكهاته منذ الصغر دفعه إلي التعمق في دراسة فنون الطعام والتذوق، واحتراف هذه المهنة بعد الحصول علي شهادات دولية فيها.

وأضاف "حلمي" خلال حواره مع الإعلامية لميس الحديدي في برنامج هنا العاصمة المذاع علي فضائية سي بي سي، أنه قرر التخلي عن وظيفته في مجال الصحافة من أجل احتراف مهنة التذوق، بعد أن تمكن من الالتحاق بجمعية الذواقة الفرنسية واجتاز شروطها الثلاث المتمثلة في دراسة الإعلام والتذوق الجيد الطعام، وأخيرا الإلمام بفنون الطهي.

وتابع: "بدأت رحلته مع عالم الشهرة من خلال إحدي صفحات الفيس بوك وسط نطاق محدود من الأصدقاء، يعرض فيها تقارير يومية من مطاعم صغيرة، ثم بدأ تفاعل المتابعين يزداد، وتوسعت في نطاق عملي إلي مطاعم في الخارج.

وأشار إلي أنه حقق عائدًا ماديًا من وراء تذوقه للطعام من خلال تسويق تقاريره عن الطعام للصحف والمواقع الإلكترونية نظير مقابل مادي جيد.