قال الدكتور سعيد اللاوندي ، خبير العلاقات الدولية بمركز الأهرام للدراسات الاستراتيجية، إنه يتمنى أن تعود العلاقات المصرية التركية إلى طبيعتها، بشرط أن تتوقف تركيا عن التدخل في الشأن الداخلي المصري، مضيفًا: "التدخل في شئوننا الداخلية خط أحمر".

وأضاف "اللاوندي"، خلال حواره في برنامج "من الآخر"، على قناة "روتانا مصرية"، مع الإعلامي محمد العقبي، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي أكد أكثر من مرة أنه لا مانع من عودة العلاقات المصرية التركية بشرط عدم وضع إملاءات أو التدخل في الشئون المصرية الداخلية كما لا تتدخل مصر في شئون تركيا الداخلية.

وأشار خبير العلاقات الدولية بمركز الأهرام للدراسات الاستراتيجية، إلى أن مصر أصبحت مصدرة للهجرة غير الشرعية، حيث يتم شحن المواطنين في الشاحنات من أجل تسفيرهم إلى الخارج.