استنكر النائب غريب حسان، عضو لجنة التعليم بالبرلمان، مقترح إلغاء خانة الديانة من المستندات والأوراق الرسمية، لافتًا إلى أن هذا المقترح كان مشروع قانون تقدم به بعض نواب البرلمان، ولم يتم التصديق عليه حتى الآن.

وأضاف "حسان" في تصريحات لـ"صدى البلد"، أن قرار الدكتور جابر نصار بإلغاء التعامل بخانة الديانة داخل جامعة القاهرة "غير دستوري"، لأن البرلمان لم يصدق عليه بعد، قائلا: "جابر نصار بيتعامل مع جامعة القاهرة على إنها مملكته وبيصدر قرارات وقوانين على مزاجه".

وأوضح النائب أن إلغاء خانة الديانة سيثير حالة من الفوضى والبلبلة، نظرًا لأنه سيؤدي إلى انعدام التمييز بين المسلمين والمسيحيين، ما سيؤدي إلى أزمات عدة أبرزها أزمة النسب والزواج العرفي بالجامعات.