قالت مي عبد الحميد، رئيس مجلس إدارة صندوق التمويل العقاري، المدير التنفيذي لصندوق تمويل الإسكان الاجتماعي: إن القطاع العقاري استحوذ على 70% من نشاط التأجير التمويلي خلال العام الجاري، بتمويل قيمته 10 مليارات جنيه، مشيرة إلى أن صندوق الإسكان الاجتماعي ينفذ مشروعات إسكان خلال العام الجاري، بقيمة 61 مليار جنيه، تضم وحدات سكنية ومباني خدمية ضمن مشروع الإسكان الاجتماعي الذي يستهدف إنشاء 600 وحدة سكنية خلال العام الجاري للمواطنين (محدودي الدخل).
وأكدت، خلال فعاليات المؤتمر الثاني للتأجير التمويلي المنعقد، اليوم الثلاثاء، أن هناك فرص نمو كبيرة لنشاط التأجير التمويلي في ظل مشروعات الإسكان الكبيرة التي طرحتها الوزارة، ويعمل بها نحو 400 شركة مقاولات وهي في حاجة للتمويل لشراء المعدات وغيره.
يذكر ان المؤتمر الثاني «للتأجير التمويلي» انطلق اليوم بالقاهرة، تحت عنوان «رؤى جديدة لتنشيط الأدوات التمويلية»؛ لبحث خطوات دمج آلية التأجير التمويلي في عملية التنمية الشاملة، وتوجيه مصادر التمويل نحو القطاعات المنتجة في الاقتصاد وزيادة بدائل التمويل المتاحة للقطاع الخاص والمساعدة في حلول لأزمة سيولة الشركات، حيث يمكنها من تشغيل مرافق الإنتاج.