أعلن الدفاع المدنى فى هايتى اليوم الثلاثاء، أن الإعصار المدمر ماثيو خلف لدى اجتياحه البلاد الأسبوع الماضى 473 قتيلا فى حصيلة لا تزال موقتة ومرشحة للارتفاع .
وقال الدفاع المدنى فى بيان، أن العدد الأكبر من الضحايا سقطوا فى مقاطعة جراند آنس الأكثر تضررا والتى بلغ عدد القتلى فيها 224 شخصا إضافة إلى 97 جريحا .
ولا يزال هناك 75 شخصا على الأقل فى عداد المفقودين، فى حين بلغ عدد الجرحى فى عموم أنحاء البلاد إلى 330 جريحا .
وكانت حصيلة موقتة سابقة نشرت أمس الأثنين، أفادت بمقتل 372 شخصا على الأقل .
ولا يزال أكثر من 175 ألف منكوب لاجئين فى ملاجئ موقتة ولا سيما فى مدارس الأمر الذى حال دون استئناف الدراسة فيها وبالتالى حرمان حوالى 100 ألف تلميذ من العودة لصفوفهم .
وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كى مون أعلن أمس الاثنين، أن هايتى تواجه أزمة إنسانية تتطلب "استجابة ضخمة" من المجتمع الدولي، مع وجود 1,4 مليون شخص على الأقل فى حاجة إلى مساعدات عاجلة بعد مرور الإعصار "ماثيو" الأسبوع الماضي .
وأدى "ماثيو" إلى تدمير منازل بشكل كامل، وقطع مصادر المياه والقضاء على المحاصيل والمواشي، فيما يتوسل الضحايا وصولا سريعا للمساعدة .
وأرسلت الأمم المتحدة مساعدة عاجلة قيمتها 120 مليون دولار لتغطية احتياجات هايتى على مدى الأشهر الثلاثة المقبلة .
من جهته، قال مساعد الأمين العام ستيفن أوبراين، إن الاعصار تسبب بأسوأ أزمة إنسانية فى البلاد منذ زلزال العام 2010 .