أكد حزب المحافظين أن "وقف شركة أرامكو السعودية إمداد مصر بالمواد البترولية خلال شهر أكتوبر الجاري، لن ينال من طبيعة العلاقات بين الجانبين التي تتسم بالقوة والمتانة"، معربا عن تفهمه للظروف الداخلية والأوضاع الاقتصادية الحرجة التي تمر بها المملكة العربية السعودية الشقيقة، مؤكدا بيقين وفاء المملكة بعقودها وتعهداتها.

وطالب الحزب، فى بيان، الحكومة المصرية بضرورة تنويع الشركاء المصدرين للطاقة ووضع خطط بديلة للتعامل مع مثل هذه الأمور الطارئة خاصة في ظل الوضع الاقتصادي الحرج الذي تمر به مصر وكذلك بدء دخول فصل الشتاء لمنع أي انقطاع قد يتسبب في تأثيرات سلبية على المواطنين أو الاقتصاد المصري.