قرر المستشار أحمد عز الدين المحامى العام للنيابات السويس حبس 10 عناصر إرهابية 15 يوما وكشف عن تفاصيل التحقيق مع التنظيم الإرهابى الذى تم ضبطه قبل تنفيذ عمليات إرهابية بمدينة السويس خلال شهر أكتوبر الحالى .

قرار المحامى العام بحبس أفراد التنظيم الـ 10 بعد أن تمكنت أجهزة الأمن بالسويس من ضبطهم و التحقيق معهم على مدى 48 ساعة وأن السرية فرضت نفسها على التحقيقات لضبط الخلية بالكامل و ملاحقة إتصالاتهم عبر التواصل الاجتماعى مع تنظيمات أرهابية دولية .

وكشفت التحقيقات التى باشرها فريق رفيع المستوى من أعضاء النيابة أن أفراد التنظيم كانوا على اتصال بالتنظيم الأرهابى فى سيناء و بعضهم كان يتردد بين السويس و شمال سيناء من خلال نفق الشهيد احمد أحمدى أو المعديات من أكثر من موقع للتخفى على طول خط المجرى الملاحى لقناة السويس .

وكشفت التحقيقات التى أشرف عليه المستشار أحمد عز الدين ضبط وجود مخططات عبر رسائل التواصل الأجتماعى لضرب أهداف حيوية بالسويس لزعزعة الأمن للتضامن مع نداءات لثورات فى 11 / 11 وأن ضرب أهداف حيوية بالمجرى الملاحى لقناة السويس شابه الفشل لعدم إستطاعة التنظيم الحصول على أسلحة ثقيلة نتيجة القبضة الأمنية .

كما كشفت التحقيقات عن حيازة بعض أفراد التنظيم 3 فرد خرطوش و طبنجة مسروقة .

وفى نهاية التحقيقات قرر المستشار أحمد عز الدين المحامى العام حبس جميع المتهمين 15 يوما على ذمة التحقيق.