أطلق اليوم الإعلامي أحمد موسى هاشتاج بعنوان ” مصر -لن تركع” على موقع التواصل الاجتماعي ” تو يتر”، وذلك بسبب الضغوط التي تتعرض لها مصر من قبل المملكة العربية السعودية، بعد تصويتها في مجلس الأمن للقرار الروسي، حيث أوقفت مد مصر بالبترول من أول أكتوبر الجاري.
وأشار “موسى” من خلال تقديم برنامجه ” على مسئوليتي” والمذاع على قناة “صدى البلد” الفضائية المصرية اليوم الثلاثاء، أن الدولة المصرية لم تطلب من أي دولة مساعدات، وأن الدول هي التي تمد لمصر يد العون، كما أننا نرفض أي مساعدات تؤدي للتدخل في الشئون الداخلية المصرية.
و أكد الإعلامي على أن قرارات مصر تجاه الدولة السورية واضحة ولن نقبل بأي ضغوط للرجوع عن مواقفنا، قائلاُ : ” مش عاوزين مساعدة ولا معونة من حد، ولا تدخلات، كله مرفوض، أي دولة هتتوقف عن مساعدتنا فيه غيرها كتير، إوعى حد يتغر في نفسه، محدش يقدر يضغط علينا بأي ورقة”.
وأكد على أن مصر لا تنكر الجميل لمن وقف بجانبها ساعدها، ولكن المساعدات التي لها أغراض لا نقبلها، بحسب تعبيره
شاهد الفيديو..