عقد اللواء السيد نصر، محافظ كفر الشيخ ، مساء اليوم الثلاثاء ،اجتماعا بديوان عام المحافظة، ضم رؤساء الإدارات الهندسية والشئون القانونية بالمراكز والمدن والتخطيط العمرانى بالمحافظة، لمناقشة اجراءات وضوابط وشروط ونماذج الترخيص وسرعة اصدارها للمواطنين وفقا للقانون والشروط الموضوعة .
وكلف محافظ كفر الشيخ ، بوضع اللافتات الارشادية بمجالس المدن بشروط وإجراءات التراخيص وإعلام المواطنين بذلك فى اطار كامل من الشفافية ، مشددا بسرعة اصدار التراخيص للمواطنين دون تأخير حال تطابق الشروط عليهم وفقا للمواعيد المقررة لكل ترخيص على إلا تتجاوز مدة الترخيص شهراَ من تاريخ تقديم واستيفاء المستندات ، وحذر التعامل مع المكاتب سيئة السمعة .
واستمع محافظ كفر الشيخ إلى عدد من الاستفسارات والتساؤلات حول بعض القرارات الخاصة بالتخطيط والتراخيص والإجراءات .
كما ناقش المحافظ عدد من المشاكل التى تواجه الإدارات الهندسية بالوحدات المحلية منها ، عدم الاعتداد بعقود صحة التوقيع فى مشاريع التقاسيم ، وكان رد الهيئة العامة للتخطيط العمرانى بأنه فى الحالات التى تتطلب تقديم مشروع تقسيم فيشترط وجود سند ملكية ( عقد مسجل ) ، وكان من هذه المشاكل عدم الترخيص على الشوارع القائمة فى الأرض الفضاء أو إمتداد الشوارع فيها للتيسير على المواطنين طبقا لقرار المحافظ رقم ٤٣٣٤ لسنة ٢٠١٣ ، والذى تم الإفادة بأنه تم الغاؤه بالقرار رقم ٥٤٨٦ لسنة ٢٠١٥ وذلك لمخالفته لقانون البناء رقم ١٩ لسنة ٢٠٠٨ ، وكان بين المشاكل أيضا عدم إحلال وتجديد المبانى الواقعة فى الأرض الزراعية خارج الحيز العمرانى من الزراعة ، والذى يرجع الى جهاز حماية الأراضى وبعد موافقتها يتم الترخيص بمعرفة الوحدات المحلية .
وأشار المحافظ إلى أنه يتم نقل الخدمة من جميع أراضى أملاك الأهالى شرط موافقة الجهة الإدارية الخاصة بالخدمات الصحية والتعليمية أو تعويض الأهالى عن هذه الأرض ، مع عدم العمل بمقررات لجنة المتخللات رقم ٢٥ لسنة ٢٠١٣ وذلك لوقف العمل به من ادارة الفتوى بوزارة الزراعة .
وكلف محافظ كفر الشيخ ، الادارات الهندسية بعمل بيان بطلبات المواطنين بالتراخيص وتاريخها ونوعها وأسباب تأخرها موضحا أسباب رفض بعض هذه التراخيص .