أكد نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوقدانوف ، إن بلاده لديها أكثر من آلية لتطوير العلاقة مع السودان فى المجالات كافة ، لاسيما الاقتصادية ، مؤكدا أن التعاون بين البلدين قائم على ثقة خاصة ، دون التدخل فى الشؤون الداخلية .
جاء ذلك خلال ترأس بوقدانوف وفدا روسيا ، فى جلسة مباحثات اليوم الثلاثاء، مع الجانب السوداني، برئاسة مساعد الرئيس، عوض الجاز - مسئول ملف تطوير علاقات السودان مع روسيا والصين .
وأشار بوقدانوف، إلى استعداد روسيا لتزويد الخرطوم بالخبرات التكنولوجية فى جميع المجالات .
ومن جانبه، أشاد الجاز، بالشراكة الروسية خاصة فى مجال التعدين، موضحا أن الشركات الروسية قدمت نموذجاً طيبا للعمل بالسودان ، ومشيراً إلى أهتمام بلاده بتطوير العلاقة بين روسيا فى المجالات كافة .
يذكر أن جلسة المباحثات شهدت مناقشة الاتفاقيات الموقعة بين البلدين فى المجال الاقتصادي، والدخول فى شركات اقتصادية جديدة فى المجاليْن الزراعى والصناعي، وقطاع الطاقة بأنواعها المختلفة، بجانب مساعدة ولاية الخرطوم فى تخفيض تكلفة إنتاج الخبز عن طريق الخبز المخلوط، وإنشاء نموذج لمصنع ينتج مليون قطعة خبز فى اليوم .
واتفق الجانبان، على زيادة حجم التبادل التجارى بينهما، وتطوير الشراكة الاقتصادية فى مجالات عديدة، والمضى بعلاقة البلدين إلى آفاق أرحب، من أجل مصلحة شعبيهما .