سيخضع مقترح مثير للجدل قدمه جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) بإقامة كأس العالم بمشاركة 48 فريقا للدراسة، عندما يناقش صناع القرار في الفيفا عملية التقدم بطلبات لتنظيم نسخة 2026 خلال الأسبوع الجاري.

ولم يتخذ مجلس الفيفا الذى ينعقد يومي الخميس والجمعة المقبلين قرارا بشأن قضايا مثل عدد الفرق التي ستشارك في البطولة والقارات التي يحق لها التقدم بطلبات لتنظيم كأس العالم 2026 .. ويعد عدد الفرق المشاركة في كأس العالم هو القضية الكبرى.
انتقادات واسعة تواجه رغبة إنفانتينو

ووعد إنفانتينو - الذي انتخب في فبراير ليخلف سيب بلاتر الموقوف - خلال حملته الانتخابية بزيادة عدد المنتخبات المشاركة في كأس العالم إلى 40 فريقا وهى الفكرة التى عارضتها كبرى الأندية الأوروبية.ورغم ذلك فإنه اقترح الأسبوع الماضى إقامة كأس العالم بمشاركة 48 فريقا.

واقترح إقامة دور تمهيدى إقصائى بمشاركة 32 منتخبا فى البلد المضيف ليتأهل 16 منتخبا إلى دور المجموعات، وسينضم اليهم 16 منتخبا آخر أعفوا من خوض هذا الدور التمهيدى.

ووصفت صحيفة ليكيب الرياضية الفرنسية المقترح بأنه سخيف وقال يواكيم لوف مدرب المنتخب الألماني إن هذا من شأنه إضعاف البطولة.وقال منتقدون إن هذه الخطوة ستعتبر إذعانا لاتحادات الكرة المحلية البالغ عددها 211 التى انتخبت رئيس الفيفا.

وقالت الكسندرا راج وهى خبيرة في مكافحة الفساد ورئيسة هيئة تريس انترناشيونال المتخصصة فى مكافحة جرائم الرشى "بالتأكيد لديه مثال بلاتر الذي تمسك بالحكم من خلال مخاطبة ود الاتحادات المحلية".

وأبلغت رويترز "هذا ليس مستبعدا بالكامل.. ولكن لا ينبغى أن يكون على حساب اللعبة والأندية واللاعبين والجماهير".
كما ينبغى على إنفانتينو أيضا اقناع المجلس بأن إرسال المنتخبات لمسافات بعيدة لخوض مباراة واحدة قبل العودة إلى بلادها فكرة سديدة.

كما سيكون من الصعب بيع حقوق بث هذه المباريات بخلاف قضية كيفية تحديد الفرق التى ستعفى من خوض الجولة التمهيدية الأولى.

وقالت راج "مسألة الخروج المبكر بعد مباراة واحدة تبدو مخيبة للآمال بالنسبة لي. ورغم ذلك فإن السر سيكمن فيما إذا سيتم استشارة كافة الأطراف المعنية أم أن إنفانتينو سيمرر هذا المقترح لأسبابه الخاصة".

ويجب على الفيفا أيضا تأكيد ما إذا كان يحق للدول الأوروبية التقدم بملفات لتنظيم الحدث.
تغيير لائحة استضاقة المونديال

وفى الوقت الحالي لا تستطيع الاتحادات القارية تنظيم كأس عالم قبل مرور ثماني سنوات على الأقل من آخر نسخة استضافتها، ولكن الفيفا قد يزيد تلك الفترة 12 عاما، وبالنظر إلى أن روسيا ستنظم البطولة في 2018 فإن هذا قد يعنى أن على أوروبا الانتظار حتى 2030 قبل التقدم بملف لتنظيم البطولة من جديد.
فساد بلاتر يؤجل مقر المضيف لمونديال 2026

وكان من المقرر أن يتم اختيار مقر كأس العالم 2026 فى مايو المقبل ولكن تم تعليق العملية برمتها بسبب فضيحة الفساد التي عصفت ببلاتر.وستنتهي مرحلة المشاورات فى مايو المقبل بينما سيتخذ القرار النهائى فى مايو 2020.

واضطر الفيفا لإصلاح عملية التقدم بملفات لتنظيم كأس العالم بعد اختيار روسيا وقطر مقري نسختي 2018 و2022 في نفس عملية التصويت في 2010.

وتجرى السلطات السويسرية تحقيقا جنائيا فى عملية التصويت وقال إنفانتينو إن العملية الحالية يجب أن تحظى بالحماية اللازمة.