أكد الدكتور محمد معيط نائب وزير المالية لشؤون الخزانة العامة، إن مصر عليها التزام بدفع فوائد ديون خارجية، العام الجاري، تبلغ 300 مليار جنيه غير الأقساط للدين الرئيسي.

وقال "معيط"، في لقاء ببرنامج "الحياة اليوم" على قناة "الحياة"، مساء الثلاثاء، إن "مصر مطلوب منها العام الجاري توفير تريليون جنيه، وإيرادات المتوقع توفيرها 670 مليار جنيه، ونحمد ربنا لو عرفنا نوفر الإيراد ده، والعجز بين الإيرادات والمصروفات سيتم سده عن طريق الاستدانة".

وأضاف أن المصروفات الحتمية التي لابد أن تدفعها الدولة في موازنتها العام المالي الحالي تبلغ 228 مليار جنيه، وهي متمثلة في الأجور السنوية، لافتًا إلى أن "دعم صناديق المعاشات 52 مليار جنيه وهذا يعتبر من المصاريف الحتمية أيضًا".

وأردف نائب وزير المالية لشؤون الخزانة العامة، "موازنة مصر العامة مثلها مثل موازنة أي أسرة في العالم، فهناك نفقات وواردات، ودائمًا المصروفات أكثر من الإيرادات، ما يؤدي إلى فجوة تمويلية لابد من تدبيرها عبر البيع أو الاقتراض".